فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ذِكر قِصَّة دَاوُد عَلَيهِ السَّلَام (1)

قد ذكرنا أنه اسم أعجمي. وقال الجوهري: لا يهمز (2). وقال ابن عباس: هو بالعبرانية القصير العمر.

وقال وهب: هو داود بن إيشا بن عويد بن باعز بن سلمون بن نحشون بن عمي بن نادب بن آرام بن حَصْرون بن فارص بن يهوذا بن يعقوب عليه السلام.

وقال ابن عباس: كان داود قصيرًا أزرق.

وقال الثعلبي: حدثنا الحسين بن محمد الدينوري بإسناده عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الزرقة يُمْنٌ وكان داود النبي أزرق" (3).

وقال مقاتل: ذكر الله داود عليه السلام في اثني عشر موضعًا.

[فصل في سيرته عليه السلام]

روى الضحاك عن ابن عباس في قوله تعالى: {وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ} [البقرة: 251] أن المراد بالحكمة: النبوَّة {وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ} يعني: علمه صنعة الدروع، والتقديرَ في السَّرْدِ ونحوه.

قوله تعالى: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا} [سبأ: 10] الآية. قال مقاتل: هو النبوَّة {يَاجِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ} أي: سبِّحي {وَالطَّيْرَ} قال وهب: كان يمر بالجبال فتسبِّح وتجاوبه وكذا الطير. وقال قتادة: يسبِّحن، أي: يصلّين معه إذا صلى {وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ} [سبأ: 10] قال ابن عباس: كان الحديد في يده كالشمع {أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ} [سبأ: 11] أي: دروعًا طوالًا كوامل {وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ} [سبأ: 11] أن اعمل


(1) في (ب): الباب الرابع والعشرون في قصة داود عليه السلام، وانظر لهذه القصة "تاريخ اليعقوبي" 1/ 51، و"تاريخ الطبري" 1/ 476، و"البدء والتاريخ" 3/ 100، و"عرائس المجالس" ص 277، و"التبصرة" 1/ 274، و"الكامل" 1/ 223، و"البداية والنهاية" 2/ 9.
(2) "الصحاح": (دود).
(3) أخرجه الثعلبي في "عرائس المجالس" ص 277 - 278، وابن الجوزي في الموضوعات (335) وقال عقبه: هذا حديث لا يصح.

<<  <  ج: ص:  >  >>