فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[[محمد بن سليمان]

ابن بابويه بن فِهرويه، أبو بكر العَلَّاف.

سمع يعقوب الدَّوْرَقي وغيره، وروى عنه أبو بكر القَطيعي وغيره.

وهو الَّذي روى عن علي بن أبي طالب أنَّه قال: النساء أربع: القَرْثَع، والوَعْوَع، والغِلُّ الَّذي لا يُنْزَع، والجامعة التي تَجمع.

فأما القرثع فالسَّمْجة، وقيل: البَلْهاء، وحكى الجوهري في "الصحاح" (1) عن بعض الأعراب أنَّه قيل له: ما القرثع؟ قال: التي تكحَل إحدى عينيها وتترك الأخرى، وتلبس قميصًا مقلوبًا.

وأما الوعوع فالسَّخَّابة، وهو نعت قبيح.

وأما الغل الَّذي لا ينزع فالمرأة السُّوء، للرجل منها أولاد ولا يقدر على الخلاص منها.

وأما الجامعة فهي التي تجمع الشَّمْل، وتلمّ الشَّعث (2).

وفيها توفي

[موسى بن سهل]

ابن عبد الحميد، أبو عمران، الجَوْني، البَصري.

رحل إلى البلاد، وسمع فأكثر، ثم استوطن بغداد، ومات بها في رجب (3).

وفي الرواة رجل آخر يكنى أبا عمران الجوني، واسمه عبد الملك بن حبيب، أقدم من هذا.

ذكره ابن سعد في الطبقة الثالثة من أهل البصرة (4).


(1) (قرثع 3/ 1265).
(2) تاريخ بغداد 3/ 231.
(3) تاريخ بغداد 15/ 58، والسير 14/ 261.
(4) طبقات ابن سعد 9/ 237.

<<  <  ج: ص:  >  >>