فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال: لو جاز أن يُصَلَّى ببيتٍ من الشعر لكان قولُ القائل: [من الخفيف]

أتمنَّى على الزَّمان مُحالًا ... أن ترى مُقْلَتايَ طَلْعةَ حُرِّ

[محمد بن داود]

ابن سليمان بن جعفر، أبو بكر، الزَّاهد، النَّيسابوري (1).

قدم بغداد، وأقام بها مدةً طويلة، وكتب الحديث الكثير، ودخل الشام والحجاز والعراق، وكان شيخ الصوفية في عصره بخُراسان والعراق، ومن المقبولين بالعراق والحجاز والشام ومصر وخُراسان، وصنَّف المسندَ والأبواب، وجمع أخبار الصُّوفية والزُّهَّاد، وتوفي بنيسابور عند رجوعه إليها في ربيع الأول.

وكان ثقةً، فَهْمًا، ثَبْتًا، صالحًا، من الأولياء.

[محمد بن موسى]

ابن يعقوب بن عبد الله المأمون بن هارون الرشيد، أبو بكر، الهاشمي (2).

ولي مكة سنة ثمانٍ وستين ومئتين، وقدم مصر فحدَّث بها عن علي بن عبد العزيز بالموطَّأ عن القَعْنَبيّ عن مالك، وتوفي بمصر في ذي الحجة، وكان ثقةً.


(1) تاريخ بغداد 3/ 171، تاريخ دمشق 62/ 39، المنتظم 14/ 93، تاريخ الإسلام 7/ 785، السير 15/ 420.
(2) المنتظم 14/ 93، وتاريخ الإسلام 7/ 786.

<<  <  ج: ص:  >  >>