فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فصلِّ في قِصَّة زكريَّا وَيَحيى عَلَيهمَا السَّلام (1)

ذكر أبو منصور الجواليقي في "المعرب" عن ابن دريد أنه قال: زكريا اسم أعجمي (2).

واختلفوا في نسبه: فقال الثعلبي: هو زكريا بن أدن (3) بن مسلم بن صدوق بن نحشان (4) بن داود بن سليمان بن صديقة بن برخيا بن ناحور بن شلوم بن يهعاياط (5) بن أُسا بن أبيا، أو أسا بن رُحُبْعم بن سليمان بن داود عليه السلام (6).

وقيل: زكريا بن أدن بن يوحنا بن رحيا من ولد سليمان عليه السلام.

وفي الصحيح: أنه كان نجارًا. قال أحمد بن حنبل: حدثنا يزيد بن هارون بإسناده عن أبي هريرة: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "كان زكريا نجارًا". انفرد بإخراجه مسلم (7).

وقال وهب: وكان زكريا قد تزوج أشياع بنت فاقود أخت حنَّة أم مريم. وقال السُّدِّي: أشيع هي بنت عمران أخت مريم. وهو وهم منه، والأول أصح، ذكره الثعلبي وغيره.

وقال مقاتل: وحنة هي التي قال الله في حقها: {إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرً} [آل عمران: 35].


(1) في (ب): الباب الثامن والعشرون في قصة زكريا .... ومن هنا تبدأ النسخة الخزائنية والتي رمزنا لها بـ "خ"، وانظر لهذه القصة "تاريخ الطبري" 1/ 585 و"البدء والتأريخ" 3/ 116، و"عرائس المجالس" ص 373، و"التبصرة" 1/ 339، و"المنتظم" 2/ 5 - 6 - 7، و"الكامل" 1/ 298، و"المختصر في أخبار البشر" 1/ 34، و "البداية والنهاية" 2/ 393.
(2) "العرب" ص 219.
(3) في (خ): أردن، وفي تفسير الثعلبي 4/ 167: أذن، والمثبت من (ك) و (ب)، وانظر البداية والنهاية 2/ 394.
(4) كذا في النسخ، وفي عرائس المجالس 374: يحسان، وفي تاريخ دمشق 6/ 426: محيمان، وانظر البداية والنهاية 2/ 395.
(5) في (خ): بهاياط، والمثبت من (ب) و (ك)، وفي الطبري 1/ 586: يهشافاط، وفي عرائس المجالس 374: ثهفاساط، وفي البداية 2/ 395، وتاريخ دمشق 6/ 426: بهفانيا.
(6) انظر "عرائس المجالس" ص 374.
(7) أخرجه أحمد (7947)، ومسلم (2379).

<<  <  ج: ص:  >  >>