فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ولد سنة خمسٍ وخمسين وأربعة مئة، وقرأ القرآن والأدب والفرائض والأصول، وتفقَّه وَوَعَظَ، وأنشأَ الخُطَب، وكان له حَلْقةٌ بجامعِ المنصور للنَّظر والوعظ، وتوفي يوم الأحد سابع عشرة المحرَّم، وصُلِّي عليه بجامع القَصر والمنصور، ودُفِنَ بباب حَرْب، سمع الصَّريفيني، وكان ثِقَةً.

محمد بن أحمد بن محمد بن صاعد (1)

أبو سعيد النَّيسابوري.

ولد سنة أربع (2) وأربعين وأربع مئة، وقَدِمَ بغداد، وكان رئيس نَيسابور، وقاضيها، وله دُنيا واسعة، ومنزلة عالية عند الخاصّ والعام، وتوفي بنيسابور يوم السبت غُرَّة ذي الحِجَّة (3)، وكان نبيلًا، ثِقَةً.

محمد بن الحسين بن علي بن إبراهيم (4)

أبو بكر المَزْرَفي.

ولد سنة تسع وثلاثين (5) وأربع مئة، وسمع الكثير، وانفرد بعلم الفرائض. وتوفي في سجوده في المحرَّم، ودُفِنَ بباب حَرْب، وكان ثَبْتًا صالحًا، متعبِّدًا صدوقًا، ثِقَةً.

السَّنة الثَّامنة والعشرون وخمس مئة

فيها وصلتْ هدَايا زَنْكي، واتَّفَقَ مع الخليفة.


(1) له ترجمة في "التحبير": 2/ 74 - 75، و"المنتظم": 10/ 33، و"سير أعلام النبلاء": 19/ 591، وفيه تتمة مصادر ترجمته.
(2) في (ع): سبع، والمثبت من (خ)، وهو الموافق لما في "التحبير"، و"المنتظم" وغيرهما من المصادر.
(3) في "التحبير": ثامن عشر ذي الحجة، وفي "المنتظم": ثاني عشر ذي الحجة.
(4) له ترجمة في "المنتظم": 10/ 33 - 34، و"مشيخة ابن الجوزي": 66 - 68، و"معجم البلدان": 5/ 121، و"معرفة القراء الكبار": 2/ 937 - 938، و"سير أعلام النبلاء": 19/ 631 - 632، وفيه تتمة مصادر ترجمته. جاء اسمه في "مشيخة ابن الجوزي" و"معجم البلدان": محمد بن الحسن.
(5) في (ع) و (ح): تسع وثمانين، ومثله في "المنتظم"، وهو خطأ، والمثبت من "مشيخة ابن الجوزي"، وبقية المصادر.

<<  <  ج: ص:  >  >>