فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

فصل وفيها توفي

أحمد بن الحسن بن علي (1)

ابن إسحاق، أبو نَصر بن نظام المُلْك.

وَزَرَ للمسترشد، ثم عُزِلَ على أحسن الوجوه، ووزر للسُّلْطان محمد شاه، وتقلَّبت به الأحوالُ والدُّول، فرأى لزوم منزله، فلزمه إلى أن مات في ذي الحِجَّة ببغداد، وكان فاضلًا عاقلًا، سمِعَ الحديث من جماعة.

الحسن بن مسعود بن علي (2)

أبو علي الخُوارَزْمي.

جدُّه وزير تاج الدولة تُتُش، وتوفي بمَرْو في المحرَّم، ومن شعره: [من الطويل]

أَخِلايَ إنْ أصبحتُمُ في دياركمْ ... فإنِّي بمرو الشَّاهجان غريبُ

أموتُ اشتياقًا ثم أحيا بذكركُمْ ... وبين التَّراقي والفؤاد لهيبُ

فما عَجَبٌ موتُ الغريبِ صَبابةً ... ولكنْ بقاهُ في الحياةِ عجيبُ (3)

أحمد بن محمد بن الحسين (4)

أبو بكر الأرَّجاني، قاضي تُسْتَر، وأَرَّجان بَلَدُه، منها سافر إلى العراق والشَّام ومِصر، وسمع الحديث، وتفقَّه بالنظامية، ومدح المُسْتظهر.


(1) له ترجمة في "المنتظم": 10/ 138 - 139، و"الكامل": 11/ 147، و"الفخري": 306، و"الوافي بالوفيات": 6/ 321، و"سير أعلام النبلاء": 20/ 236.
(2) له ترجمة في "تاريخ ابن عساكر": 4/ 599، و"خريدة القصر" قسم شعراء الشام: 1/ 284 - 285، و"معجم البلدان": 5/ 114، و"ميزان الاعتدال": 1/ 523، و "سير أعلام النبلاء": 20/ 177، و"الوافي بالوفيات": 12/ 269 - 270، و"الجواهر المضية": 2/ 91، و"لسان الميزان": 2/ 256، وعندهم وفاته سنة (543 هـ).
(3) الأبيات في "تاريخ ابن عساكر"، و"الخريدة"، و "معجم البلدان"، وفيه: وبين التراقي والضلوع لهيبُ.
(4) له ترجمة في "الأنساب": 1/ 174، و"المنتظم": 10/ 139 - 140. و"معجم البلدان": 1/ 144، و"الكامل": 11/ 147، و"وفيات الأعيان": 1/ 151 - 155، و"الوافي بالوفيات": 7/ 373 - 378، و"سير أعلام النبلاء": 20/ 210 - 211، وفيه تتمة مصادر ترجمته. =

<<  <  ج: ص:  >  >>