<<  <   >  >>

المبحث الثاني

الاعتداء في الدعاء في صلاة النافلة

1 - الدعاء بين صلاة التراويح:

لم يرد الدعاء بين كل ترويحتين سواء بأدعية ورادة مخترعة فكل هذا لا أصل له في السنة (1).

وكذلك هناك صور أخرى للاعتداء في الدعاء في صلاة التراويح أثناء القنوت وقد سبقت الإشارة إلى ذلك (2).

2 - الدعاء في الركعة الثانية من صلاة الكسوف جهرا وتأمين المصلين عليه:

لأن ذلك لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، وبهذا أفتت اللجنة الدائمة حيث سئلت اللجنة عن إمام دعا بالناس في الركوع الثاني من صلاة الكسوف وأمنوا خلفه، فقالت اللجنة: أما الدعاء فيها على ما ذكر فلم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا عن خلفائه الراشدين رضي الله عنهم فيما نعلم فكان بدعة (3).

3 - الجهر بالدعاء في صلاة الجنازة:

اتفق الفقهاء على أنه يسر بالدعاء في صلاة الجنازة لحديث أبي أمامة «من السنة في صلاة الجنازة أن يكبر ثم يقرأ بأم الكتاب مخافتة ثم يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم يخلص الدعاء للميت ويسلم».


(1) تصحيح الدعاء، ص446.
(2) الفصل الثاني ص43.
(3) فتاوى اللجنة (8/ 325).

<<  <   >  >>