<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

قوي في مجاهدة النفس، فعليك بالصبر في الأمور كلها (1).

وأخيرًا أخي المسلم: فإن جهاد النفس أمره عظيم، وهو حتم على كل مسلم؛ ليكون من الفائزين بسعادة الدارين ..

وفقني الله تعالى وإيَّاك إلى مرضاته .. وجعلني وإيَّاك من الفائزين بنعيم جنَّاته ..

والحمد لله تعالى، والصَّلاة والسَّلام على النَّبي محمد وآله والأصحاب ..

* * * *


(1) انظر رسالتنا: ترياق الأحزان، وراحة الأبدان الصبر.

<<  <