<<  <   >  >>

ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر: 60].

[الدعاء عبادة]

في الدعاء تحقيق لعبادة الله تعالى والتي هي الغاية العظمى.

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «الدعاء هو العبادة» (1).

[الدعاء محبوب إلى الله تعالى]

الداعي متقرب إلى الله تعالى بشيء يحبه، وكريم لديه.

قال - صلى الله عليه وسلم -: «ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء» (2).

قال الزبيدي رحمه الله «وإنما صار الدعاء كريمًا على الله: لدلالته على قدرة الله وعجز الداعي».

[الدعاء سبب لانشراح الصدر]

وفي الدعاء دواء وبلسم شافي لأدواء الصدور من الهموم والغموم والأحزان وضيق الصدر؛ وفي الأدعية المأثورة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بعض الأدعية المعينة على انشراح الصدور وزوال أحزانها.

[ثمار الدعاء مضمونة]

من أكثر من دعاء الله تعالى نال ثماره لا محالة؛ إما في الدنيا وإما في الآخرة.


(1) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه.
(2) رواه الترمذي وأحمد/ صحيح الجامع: (5392).

<<  <   >  >>