<<  < 

أخي: بقيت وقفة لا بد منها .. يا ترى ما هو العلاج الترياق لداء المعاصي؟ !

أخي في الله: ها أنا أصف لك وصفة نافعة لداء المعاصي:

أولها: الخوف من الله تعالى؛ فإنه أس الدواء.

ثانيها: صدق التوجه إلى الله ودعاؤه وسؤاله الهداية والرشاد.

ثالثها: مجاهدة النفس وفطمها عن شهواتها.

رابعها: العزيمة الصادقة في مفارقة المعاصي.

خامسها: الإكثار من النوافل والطاعات.

سادسها: مجالسة الأخيار ومجانبة الفجار.

{يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ} [آل عمران].

* * * *

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير