<<  <   >  >>

أخي: احرص على أن تكون ممن يقرءون كتاب الله تعالى .. وقد علمت أخي ما في ذلك من الأجر الكبير .. فكيف يطيب لنفسك أن يفوتك ذلك الأجر كله؟ !

[* أخي .. احذر هجر القرآن! *]

أخي المسلم: أنزل الله تعالى كتابه للعمل به وتلاوته .. فمن كان كتاب الله تعالى منهجه في الحياة فذاك السعيد لا أسعد منه!

ومن هجر كتاب الله تعالى وجعل هواه وشهواته منهجا له في حياته فذاك الشقي حقا!

أخي: ما قولك فيمن وضع كتاب الله تعالى في رف من أرفف بيته حتى علاه الغبار؟ ! وإن حركه فإنما يحركه ما بين تارة وأخرى لتنظيفه من الغبار! وقد يحركه غيره ليقوم بهذه المهمة! وقد يحركه الأطفال للعبث به أحيانا!

أخي: كم وكم من أولئك الذين لا يتذكرون آخر مرة قرءوا فيها كتاب الله تعالى! !

أخي: ذاك هو "الهجر! " وصاحبه غدًا هو الذي يكون القرآن خصيمه! في يوم يكون محتاجا فيه إلى الحسنة الواحدة!

أخي: أي حرمان أعظم من حرمان رجل يصبح ويمسي وهو يبصر كتاب ربه تعالى أمامه ثم لا يتزود منه لآخرته؟ !

قال أبو موسى الأشعري (رضي الله عنه): "إن هذا القرآن كائن لكم أجرا، كائن لكم ذكرا، وكائن بكم نورا، وكائن عليكم

<<  <   >  >>