<<  <   >  >>

أخي: بأي شيء انشغل أولئك المعرضون عن تلاوة كتاب الله تعالى؟ !

وهل هنالك أخي شيء أعظم من كتاب الله تعالى؟ !

أخي: أين يجد السعادة والطمأنينة من هجر كتاب الله تعالى؟ !

أين يجد الشفاء لأدواء قلبه من هجر كتاب الله تعالى؟ !

أين يجد لذة العبادة من هجر كتاب الله تعالى؟ !

أخي: ابحث عن السعداء حقا! وتأمل في حال العباد، فستجد أن أسعد الناس هم الذين يتلون كتاب الله دوما .. أَنِسُوا به إذ استوحشت قلوب الغافلين!

أخي: وابحث عن التعساء المحرومين فستجدهم أولئك الذين اتخذوا هجر القرآن عادة!

أخي: ولا يذهبن إلى ذهنك أن السعداء هم أولئك الذين فتحت لهم الدنيا ذراعيها فهم يتقلبون في نعيمها! وإنما السعادة الحقيقية هي سعادة القلوب!

أخي: إن من خلا قلبه عن ذكر الله تعالى فهو كالميت!

ولكن السعداء أخي أولئك الذين امتلأت قلوبهم بذكر ربهم تبارك وتعالى، وتلاوة كلامه .. فهم دوما يتقلبون في اللذات، حتى إذا كان يوم القيامة فازوا باللذة الحقيقية التي لا كدر فيها! (الجنة! ).

قال الحسن البصري (رحمه الله): "تفقدوا الحلاوة في ثلاثة

<<  <   >  >>