<<  <   >  >>

أخي: سأخبرك عن سبب هذه القسوة! فقف .. ولتحضر قلبك ..

- الإعراض عن تلاوة كتاب الله! فالكثيرون لا يتلون كتاب الله، إلا بعد زمن طويل! فمن أين لهذا أن يرق قلبه إذا قرأ القرآن؟ !

- غياب القلب عند تلاوة القرآن! فهو قارئ ولكن قلبه في مكان آخر!

- غياب التدبر والخشوع! فإن من تدبر كلام الله تعالى وأحضر قلبه فإن قلبه حتما سيرق.

- الانغماس في الدنيا والانشغال بها حتى أصبح هَمُّ الكثيرين إذا أصبحوا وإذا أمسوا هو التفكير في هذه الدنيا الفانية!

- طول الأمل! فالكثيرون يعقدون الآمال الطوال حتى ينسى أنه سيموت!

- المعاصي والذنوب! وهو أخطر الأسباب في قسوة القلوب!

أخي في الله: إذا أردت أن يجري دمعك وأنت تتلو كتاب الله تعالى ..

- تذكر أخي أن صدق الإيمان وتزكية النفس عن أدرانها من أقوى الأسباب في رقة القلوب وتحريك الدموع!

- ولتقرأ كتاب الله تعالى قراءة خائف لوعيده!

- ولتتذكر أنك تقرأ كلام ملك الملوك ومن لا يعذب كعذابه أحد!

-

-?

<<  <   >  >>