>  >>

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله تعالى أكرم عباده بالإيمان، وضاعف لهم سوابغ الإحسان، والصلاة والسلام على رسول الهُدى، وعلى آله وأصحابه أعلام التقى.

وبعد:

النفس! ما أشد غوائلها! وما أفدح مطالبها!

يسُرُّها الهيِّن القريب ... ويسوؤها طلب البعيد وإن كان أرفع حبيب!

صاحبها في عناء مرير .. وبلاء مستطير!

مطالبها في ازدياد ... ورغائبها لا تعرف الرقاد!

إذا اشتهت نزعت ثياب الصبر ... وإذا طلبت مرغوبًا فكأنما على الجمر!

جهادها شديد ... وخلافها بعيد!

من أطاعها ولجت به المهالك .. وأردته فإذا هو هالك!

أسير من أطاعها .. وأمير من بعصا الصبر ساقها!

أهل الذنوب لها عبيد ... وهم في سلطانها في أسر وحديد!

* فيا صاحب الذنب هلا صبرت على شهواتها؟ !

قال حذيفة بن قتادة: «قيل لرجل: كيف تصنع بنفسك في شهواتها؟ فقال: ما على وجه الأرض نفس أبغض إلي منها، فكيف أعطيها شهواتها»؟ !

أيها المذنب! أما طالبت النفس يومًا بالصبر عن شهواتها؟ !

 >  >>