تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الملوك .. مالك النفع والضر .. فإذا كنت أخي من خدامه فإنه تعالى ولي من لزم بابه .. وحري بك أن لا يضيعك ..

قال ثابت البناني رحمه الله: (الصلاة خدمة الله في الأرض، لو علم الله عز وجل شيئًا أفضل من الصلاة لما قال: {فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ} [آل عمران: 39].

أخي المسلم: الصلاة شرف وأي شرف! ومنزلة إن نالها العبد فلن يندم على خير فاته! فهي مائدة جمعت بين أطرافها صنوفًا من الطيبات، وأنواعًا من اللذات!

(إن مثل الصلاة كمثل ملك اتخذ عرسًا فاتخذ وليمة وهيأ فيها ألوانًا من الأطعمة والأشربة لكل لون لذة وفي كل لون منفعة؛ فكذلك الصلاة دعاهم الرب إليها وهيأ لهم فيها أفعالاً مختلفة وأذكارًا؛ فتعبدهم بها ليلذهم بكل لون من العبودية، فالأفعال كالأطعمة والأذكار كالأشربة) نصر بن محمد السمرقندي.

* الكنز الغالي! *

أخي: عجيب لمن لم يصلِّ كيف غفل عن ذلك الكنز ونام عن أن يكون من طلابه! ! فما أشقاه! وما أتعسه!

وأنت أخي المصلي أما وقفت على تلك المحاسن البديعة؟ ! لتستظل أخي تحت ظل ظليل ..

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير