تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ .. } فتأخر الخلق كلهم وثبت أتباع الحبيب في أفعاله وأقواله وأخلاقه .. » [الإمام ابن القيم].

أخي المسلم: لعلك تطمح لمعرفة طريق القوم .. وكيف نالوا هذا المقام .. فقد آتت أخي الساعة التي تعلم فيها السبيل الموصل إلى دار المحبوبين .. وجنة العارفين .. وها أنا أخي أهدي إليك عشرة أنجم زاهرات تدلك على طريق القوم.

[أخي المسلم: من الأسباب الجالبة للمحبة]

أولها: قراءة القرآن بالتدبر والتفهم لمعانيه.

ثانيها: التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض، فإنها توصل إلى درجة المحبوبية بعد المحبة.

ثالثها: دوام ذكره تعالى على كل حال باللسان والقلب والعمل والحال.

رابعها: إيثار محابه على محابك عند غلبة الهوى.

خامسها: مطالعة القلب لأسمائه وصفاته ومشاهدتها ومعرفتها وتقلبه في رياض هذه المعرفة، فمن عرف الله تعالى بأسمائه وصفاته وأفعاله أحبه لا محالة.

سادسها: مشاهدة بره وإحسانه وآلائه ونعمه الباطنة والظاهرة فإنها داعية إلى محبته.

سابعها: وهو من أعجبها، انكسار القلب بكليته بين يدي الله تعالى.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير