فصول الكتاب

<<  <   >  >>

النفوس، وتقرب إلى الله عز وجل، وكلما تقربت إلى ربك -عز وجل- فأنت في خير وعافية دنيا وآخرة.

السابع عشر: مما تقر لابه نفس الزوج ويهنأ به قلبه أن يرى ثمرة فؤاده على خير حال، فإن حسن تربية الأولاد مدعاة إلى محبة الزوجة والفرح بها، والمرأة المسلمة تتعبد لله -عز وجل- بحسن تربيتها لأولادها، لإخراج جيل صالح ينفع المسلمين مما ينعكس أثر ذلك على الأب سرورًا وفرحًا.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير