<<  <   >  >>

[خادمه - صلى الله عليه وسلم -]

هذا الخادم المسكين الضعيف أنزله الرسول - صلى الله عليه وسلم - منزلة تليق به، قياسًا على دينه وتقواه لا على عمله وضعفه قال عليه السلام والصلاة عن الخدم والأجراء: «هم إخوانكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فأطعموهم مما تأكلون، وألبسوهم مما تلبسون، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم» (1).

ثم تأمل في خادم يروي عن سيده كلامًا عجيبًا وشهادة مقبولة وثناء عطرًا وهل رأيت خادمًا يثني على سيده مثل ما قال خادم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: خدمت رسول

الله - صلى الله عليه وسلم -.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «خدمت رسول

الله - صلى الله عليه وسلم - عشر سنين فما قال لي أف قط، وما قال لي لشيء صنعته [لم صنعته؟ ] ولا لشيء تركته لم تركته؟ » (2).

عشر سنوات كاملة ليست أيامًا أو شهورًا إنه عمر طويل فيه الفرح والترح، والحزن والغضب وتقلبات النفس واضطرابها وفقرها وغناها، ومع هذا فلم ينهره ولم يأمره -بأبي هو وأمي عليه الصلاة والسلام- بل ويكافئه ويطيب خاطر خادمه ويلبي حاجته وحاجة


(1) رواه مسلم.
(2) رواه مسلم.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير