فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[301 - عبد الله بن صبيحة]

قال (1): لم أعرفه.

قلت: جاء اسمه في "المسند" (2): عُبيد الله -مصغرًا- بن صبيحة، وأما في "أطراف مسند أحمد" لابن حجر (3): عبد الله بن صبيحة كما سَمَّاه الهيثمي.

وترجم له الحسيني (4) وسَمَّاه: عبيد الله بن صبحة.

وترجم له البخاري في "الكبير" (5) وسَمَّاه: عبد الله بن صبيح، أو صُبيح.

وكذلك قال ابن حبان في "الثقات" (6)؛ وابن ماكولا في "الإكمال" (7).

وقال ابن أبي حاتم (8): عبد الله بن صبيح، سمعت أبي يقول: شيخ.

[302 - عبد الله بن عامر أبو الأسود الهاشمي]

قال (9): لم أعرفه.

قلت: اسمه مُحَرَّف، وصوابه: عبد الرحمن بن عامر، هكذا ذكره على الصواب أبو أحمد الحاكم في "الكنى" (10) له، ونسبه: الكوفي، وقال: نزل دمشق، وذكر رواية الهيثم بن خارجة عنه؛ وهو راوي حديثه هذا عنه.

وأورده الذهبي في "الميزان" (11)، وقال: عن عاصم بن بهدلة -وهو شيخه في هذا الحديث-، وعنه الهيثم بن خارجة، لا يدرى من هو؟.

وكذا أورده الحافظ في "اللسان" (12)، وحكى فيه قول الذهبي فحسب، ولينظر "تاريخ دمشق"، فلعلَّه مترجم فيه.


(1) مجمع الزوائد (4/ 241).
(2) (2/ 483).
(3) (7/ 329).
(4) انظر: تعجيل المنفعة (1/ 843).
(5) التاريخ الكبير (5/ 121).
(6) (5/ 55).
(7) (5/ 171).
(8) الجرح والتعديل (5/ 85).
(9) مجمع الزوائد (9/ 183).
(10) الأسماء والكنى (1/ 373).
(11) ميزان الاعتدال (2/ 571).
(12) لسان الميزان (4/ 413).

<<  <   >  >>