تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[درر من أقوال السلف]

أخي المسلم: الكذب أساس الفجور، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - «إن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار» (1).

وأول ما يسري الكذب من النفس إلى اللسان فيفسده، ثم يسري إلى الجوارح فيفسد عليها عملها كما أفسد على اللسان أقواله، فيعم الكذب أقواله وأعماله وأحواله، فيستحكم عليه الفساد ويترامي داؤه إلى الهلكة إن لم يتداركه الله بدواء الصدق يقلع تلك المادة من أصلها.

ولهذا كان أصل أعمال القلوب كلها الصدق، وأضدادها من الرياء والعجب والكبر والفخر والخيلاء والبطر والأشر والعجز والكسل والجبن والمهانة وغيرها أصلها الكذب. فكل عمل صالح ظاهر أو باطن فمنشؤه الصدق. وكل عمل فاسد ظاهر أو باطن فمنشؤه الكذب، والله تعالى يعاقب الكذاب بأن يعقده ويثبطه عن مصالحه ومنافعه، ويثيب الصادق بأنه يوفقه للقيام بمصالح دنياه وآخرته، فما استجلبت مصالح الدنيا والآخرة بمثل الصدق، ولا مفاسدهما ومضارهما بمثل الكذب.

ومن أقوال وأفعال السلف هذه الدرر المختارة:

قال علي- رضي الله عنه: - أعظم الخطايا عند الله اللسان الكذوب، وشر الندامة ندامة يوم القيامة.


(1) جزء من حديث رواه البخاري (10/ 423)، ومسلم رقم (2606).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير