تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[كثرة المال ونتاجه]

قال عز وجل: {وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ} [الرعد: 26].

فالأموال والدور والقصور متاع قليل .. سنوات تمضي, وأيام تنتهي, وأنفاس لا تعود! ثم الحساب والجزاء ..

قال خالد بن صفوان: بتّ ليلتي, أتمنى, فكسبت البحر الأخضر, والذهب الأحمر, فإذا يكفيني من ذلك رغيفان, وكوزان, وطمران (1).

وقال إسحاق بن جبلة: دخل الحسن بن صالح يوماً السوق, وأنا معه, فرأى هذا يخيط, وهذا يصبغ, فبكى وقال: انظر إليهم يتعللون حتى يأتيهم الموت (2).

قال الحسن: والله, ما أحد من الناس بسط الله له في الدنيا فلم يخف أن يكون قد مكر له فيها إلا كان قد نقص عمله, وعجز رأيه, وما أمسكها الله عن عبد, فلم يظن أنه خير له فيها, إلا كان قد نقص عمله, وعجز رأيه (3).

وكان همهم الآخرة وعيونهم تجاه يوم عظيم ..

قال موسى بن المغيرة: رأيت محمداً بن سيرين يدخل السوق نصف النهار, يكبر ويسبح ويذكر الله عز وجل فقال له رجل: يا


(1) أدب الدنيا والدين ص 121.
(2) السير 7/ 270.
(3) الجامع لأحكام القرآن 6/ 274.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير