فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

سلمان منَّا أهل البيت

روى ابن سعد والحاكم وغيرهما، من طريق كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خطّ الخندق ... بين كل عشرة أربعين ذراعًا، قال: احتقّ المهاجرون والأنصار في سلمان، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "سلمان منا أهل البيت (1) ". قال الذهبي في (التلخيص): "سنده ضعيف (2) ". وعزاه الهيثمي في (المجمع) للطبراني وقال: "فيه كثير بن عبد الله المزني، وقد ضعفه الجمهور، وحسن الترمذي حديثه، وبقية رجاله ثقات (3) ".

وأورده الذهبي في (سير النبلاء) في ترجمة سلمان وقال: "كثير متروك (4) " وقال الألباني: "ضعيف جدًا وقد صحَ موقوفًا على علي - رضي الله عنه - (5) ". قال الذهبي في (السير): "يعلي بن عبيد: حدثنا الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري قال: قيل لعلي أخبرنا عن أصحاب محمَّد - صلى الله عليه وسلم - قال: عن أيهم تسألون؟ قالوا: سلمان؟ قال: أدرك العِلم الأول، والعِلم الآخر، بحر لا يُدْرَك قَعْره، وهو منا أهل البيت. . (6) ". قال الشيخ شعيب الأرناؤوط في حاشية (السير): "رجاله ثقات"، وأخرجه الفسوي في (المعرفة والتاريخ) (2/ 540) مطولًا ... ورجاله ثقات، والطبراني (6041) وأبو نعيم في (الحلية) (1/ 187) وانظر المطالب العالية (7) ". ا. هـ.

وقد صححه الشيخ الألباني موقوفًا على علي - رضي الله عنه - كما سبق -.


(1) طبقات ابن سعد (4/ 83) و (7/ 319).
(2) المستدرك (3/ 691).
(3) مجمع الزوائد (6/ 130).
(4) سير أعلام النبلاء (1/ 540).
(5) ضعيف الجامع رقم (3272) ثم طبع المجلد الثامن من (الضعيفة) وهو فيه برقم: (3704).
(6) سير أعلام النبلاء (1/ 541).
(7) سير أعلام النبلاء (1/ 414).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير