فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[انتظاره - صلى الله عليه وسلم - لرجل ثلاثة أيام]

ومما اشتهر في السيرة ما رواه أبو داود عن عبد الله بن أبي الحمساء - رضي الله عنه - قال: "بايعت (*) النبي - صلى الله عليه وسلم - ببيع قبل أن يبعث وبقيتْ له بقية فوعدته أن آتيه بها في مكانه، فنسيت ثم ذكرت بعد ثلاث، فجئت فإذا هو في مكانه، فقال: يا فتى لقد شققت علي، أنا ههنا منذ ثلاث أنتظرك". وقد رواه أبو داود من طريق إبراهيم بن طهمان عن بُديل عن عبد الكريم عن [بن] عبد الله بن شقيق عن أبيه عن عبد الله بن الحمساء. والخلاف هل هو عبد الكريم عن عبد الله أو عبد الكريم بن عبد الله؟ قال أبو داود: قال محمَّد بن يحي (الذهلي شيخ أبي داود في هذا الحديث) هذا عندنا عبد الكريم بن عبد الله بن شقيق. قال أبو داود: هكذا بلغني عن علي بن عبد الله (1). أهـ

قال الحافظ في (التقريب): عبد الكريم بن عبد الله بن شقيق العقيلي البصري: مجهول (2).

وقال في ترجمة ابن أبي الحمساء في (التهذيب): "له حديث واحد مختلف في إسناده، رواه أبو داود" (3).

وذكر الإِمام الذهبي -رحمه الله- القصة في السيرة من (تاريخ الإِسلام) وعزاها لأبي داود (4).

وقال العراقي في (تخريج الإحياء): رواه أبو داود واختلف في إسناده، وقال ابن مهدي: ما أظن إبراهيم بن طهمان إلا أخطأ (5). أهـ.


(*) أي بعت منه بمعنى اشتريت (عون المعبود 13/ 340).
(1) كتاب الأدب باب في العِدَة. (عون المعبود 13/ 339).
(2) 1/ 515.
(3) 5/ 192.
(4) ص 82.
(5) تخريج أحاديث إحياء علوم الدين. دار العاصمة الطبعة الأولى 1408 هـ (4/ 1692).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير