فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[طلع البدر علينا]

وهذا النشيد من أشهر مايتعلق بالهجرة النبوية المباركة.

فقد أخرج البيهقي في (الدلائل) بسنده عن ابن عائشة قال: لما قدم عليه السلام المدينة جعل النساء والصبيان يقلن: (1)

طلع البدر علينا ... من ثنيات الوداع

وجب الشكر علينا ... ما دعا لله داع

ورواه في موضع آخر من (الدلائل) في باب: تلقي الناس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حيث قدم من غزوة تبوك، ثم قال: قلت: وهذا يذكره علماؤنا عند مقدمه المدينه من مكة، وقد ذكرناه عنده، لا أنه لما قدم المدينة من ثنية الوداع عند مقدمه من تبوك، والله أعلم، فذكرناه أيضًا ها هنا (2) ".

وأعلّه الحافظ العراقي بكونه معضلًا (3)؛ لأن راوي القصة عبيد الله بن عائشة (وهو من شيوخ الإِمام أحمد) مات سنة 228 هـ. فبينه وبين القصة مفاوز.

قال الحافظ ابن حجر - رضي الله عنه - في (الفتح): "وأخرج أبو سعيد في (شرف المصطفى) ورويناه في (فوائد الخلعي) من طريق عبيد الله بن عائشة منقطعًا: لما دخل النبي - صلى الله عليه وسلم - المدينة جعل الولائد يقلن:

طلع البدر علينا ... من ثنية الوداع

وجب الشكر علينا ... ما دعا لله داع

وهو سند معضل، ولعل ذلك كان في قدومه من غزوة تبوك (4) ".


(1) دلائل النبوة، باب من استقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وصاحبه .. ، ص 506، وزيادة: أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع، من زيادة رزين، قاله الصالحي (سبل الهدى والرشاد، 3/ 271).
(2) "الدلائل" باب تلقي الناس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين قدم من غزوة تبوك (5/ 266).
(3) تخريج أحاديث إحياء علوم الدين، دار العاصمة، الطبعة الأولى (3/ 1327).
(4) فتح الباري (7/ 261، 262).

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير