تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[أيها الحبيب]

سرت معي في دروب نالك فيها من الخوف الكثير، ومن التعب أكثر لأصل بك الى جادة طريق التوبة.

رجائي في الله كبير أن تكون قد هانت الدنيا في عينك فحين يبدأ بصرك يفارق حروفي.

أوصيك ونفسي

بتقوى الله .. انفض غبار الدنيا .. ألق رداء الكسل عليك بالعزيمة الصادقة في مجاهدة النفس.

اجعل آخر حرف من هذا الكتاب بداية للتوبة الصادقة تسبقها دمعة تجمّل مآقيك وينفتح لها قلبك.

{في قلوبهم}

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير