تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[6 - صدق الندم واستقباح الذنب]

أن تصدق في الندم على ما فات .. فيعافيك الله مما هو آت .. أصدق الله يصدقك .. أصدق في الندم .. واستقباح الذنب .. بأن تعتقد قذارة المعصية .. فلا تعود اليها .. ويعينك الله على الثبات بعيدا عنها.

[7 - تأمل أحوال الصالحين]

قيل لبعض السلف: هل يستشعر العاصي لذة العبادة .. ؟؟ قال لا والله ولا منّ وهمّ ..

حين تتأمل أحوال الصالحين وتتأمل ـ مثلا ـ حال معاذ بن جبل عندما أصابه الطاعون فقال لغلامه: أنظر هل أصبحنا .. ؟ .. قال: لا .. بعد .. فقال: أعوذ بـ الله من ليلة صاحبها الى النار .. ؟؟

انظر من القائل .. ؟؟ إنه معاذ بن جبل .. !! إنه يخشى النار .. !! فماذا تقول أنت .. ؟؟

واعجبا لخوف عمر مع عمله وعدله .. ولأمنك مع معصيتك وظلمك ..

[8 - قصر الأمل ودوام ذكر الموت]

إنّ الذي يذكر الموت بصفة دائمة يخشى أن يفاجأه الموت .. فيلقى الله على معصيته ... فيلقيه الله في النار ولا يبالي ..

قال الحسن:" أخشى ان يكون قد اطلع على بعض ذنوبي فقال: اذهب فلا غفرت لك".

قال الحسن:" اخشى والله أن يلقيني في النار ولا يبالي".

أول ما يجب عليك فعله هو أن تخلص قلبك من الذنب كما قال إبن الجوزي:

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير