فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

الثقات بما لا يشبه حديث الأثبات، إن لم يكن بالمعتمد، فهو المدلس عن الكذَّابين. . ". ثم ساق له أباطيل. النافلة ج 1/ 59

54 - إبراهيم بن زكريا الواسطي: قال العقيليُّ: "مجهولٌ وحديثه خطأ". قلتُ: اتهمه ابن حبّان. . غوث المكدود 3/ 257 ح1003 (1)

55 - إبراهيم بن زياد: [ابن إبراهيم. أبو إسحاق الصايغ] [عن إسحاق ابن سليمان، وعنه البزار (ج3/ رقم 2517)] صدوقٌ. حديث الوزير/ 41 ح 12

56 - إبراهيم بن زياد القرشيّ: [عن خُصَيف بن عبد الرحمن] لا يُعرف كما قال ابن معين والذهبيُّ. وقال الخطيب "في حديثه نُكْرة". ومن كان مجهولًا ومع ذلك يروي المناكير فهو "تالفٌ". النافلة ج1/ 103؛ الأربعون في ردع المجرم/ 33 ح4؛ غوث المكدود 2/ 221 ح647؛ تنبيه 8/ رقم 1892

57 - إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص: وثقه ابن سعد، والعجليّ، ويعقوب بنُ شيبة. خصائص عليّ/56 ح38

58 - إبراهيم بن سعد: [ابنُ إبراهيم بنِ عبد الرحمن بنِ عوف الزهري]

* تكلم صالح جزرة في حديثه عن الزهريّ؛ لأنه سمع منه وهو صغير. بذل الإحسان 2/ 106

* إبراهيم بن سعد: وإن كان ثقةً، إلا أنَّ صالح جزرة تكلَّم في روايته عن الزهري خصوصًا، وذكره ابن عدي في "الكامل" وساق له أحاديث خالف فيها أصحابَ الزهري المتقنين. بذل الإحسان 2/ 240

* وابنُ سيَّارٍ هذا هو آخِر مَن روَى عن إبراهيمَ بنِ سعدٍ. الفتاوى الحديثية/


(1) وقد فرَّقَ بين هذا وبين إبراهيم بن زكريا البصري -الذي قبله- غيرُ واحد من العلماء منهم: ابن حبان، وأبو أحمد الحاكم، والعقيليُّ.

<<  <  ج: ص:  >  >>