فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

رسول الله القرآن يتفلت من صدري، فقال النبيّ -صلى الله عليه وسلم-: "أعلمك كلمات ينفعك الله بهن وينفع من علمته؟. . بحديث "صلاة حفظ القرآن وعنه في هذا الحديث: هشام ابنُ عمّار]

* قال ابنُ الجوزي في "الموضوعات" (2/ 138): "هذا حديثٌ لا يصح محمد ابن إبراهيم مجروح، وأبو صالح لا نعلمه إلا إسحاق بن نجيح وهو متروك". مجلة التوحيد / صفر/ سنة 1417؛ تفسير ابن كثير ج 1/ 345

* محمد بن إبراهيم القرشي: والصَّوَابُ في رواية هشَام بنِ عمَّارٍ، أنَّهُ يَروِيهِ عن مُحمَّد بن إبراهيمَ القُرَشِيِّ، عن أبي صَالِحِ، وعِكرِمَةَ، عن ابن عبَّاسٍ.

* وهذا الإسنادُ ضعِيفٌ جدًّا؛ ومُحمَّدُ بنُ إبراهيمَ هذا تَرجَمَهُ العُقَيليُّ في مَوضِع الحديث، وقال: "مُحمَّدُ بنُ إبراهيمَ، عن أبي صالحٍ: مَجهُولان جَمِيعًا بالنَّقل. والحديثُ غيرُ محفُوظٍ ثُمَّ خَتَمَ التَّرجَمةَ بقوله: "ليس يَرجعُ مِن هذا الحديثِ إلى صحَّةٍ، وكِلا الحديثَينِ ليس لَهُ أصلٌ، ولا يُتابعُ عَلَيهِ".

* [راجع ترجمة أبي صالح باذام] الفتاوى الحديثة/ ج1/ رقم 33/ صفر/ 1417

3171 - محمد بن إبراهيم بن أبي عديّ: من الثقات الرفعاء، ولكن قال أبو حاتم مرة: "لا يحتج به"، وأبو حاتم قويُّ النفس في الجرح. التسلية / رقم 112؛ ابن أبي عدي: أحد الأثبات. تنبيه 12/ رقم 2381؛ وابنُ أبي عَدِيِّ كان ممَّن سمع من سعيد بن أبي عَرُوبَة في الاختِلاط، كما قال العِجلِيُّ وغيرُه، ولكنَّه لم يتفرَّد بوصلِه. . الفتاوى الحديثية / ج3/ رقم302/ صفر/ 1424؛ مجلة التوحيد / صفر/ 1424

3172 - محمد بن إبراهيم بن الحارث: التيمي، أبو عبد الله المدني. أخرج له الجماعةُ. وثقه ابنُ معين، وأبو حاتم، والمُصنّف [يعني: النّسائيّ]،

<<  <  ج: ص:  >  >>