فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

* أما قول ابن المدينىّ: لا أدري من هو؟. فغير مقبولٍ لأمرين، الأول: أن ابن أبي شيبة قال: سألت ابن المدينيّ عنه فقال: "ثقة عندنا". فهذا يدلُّك على أنه عرفه، والمعرفة مقدمةٌ على عدمها.

* الثاني: أنه على فرض أنه لم يثبت أن ابن المديني عرفه، ووثقه، فنقول: قد عرفه غيره ممن ذكرنا، ومن عرف حجة على من لا يعرف، وابن المديني على إمامته وفضله، يطلق هذه العبارة في خلقٍ معروفين.

* ولذا كان الذهبيّ أدق من الحافظ في الحكم على حكيم الأثرم، فقد أورده في "الكاشف" (1217)، وقال: "صدوق". وهو ما نختاره في أمر حكيم. والله أعلم. غوث المكدود 1/ 105 - 106 ح 107

* حكيم بن أبي حكيم الأثرم: قال النسائيُّ: "ليس به بأس". وليَّنه غيره. تفسير ابن كثير ج 4/ 144

975 - حكيم البصري أو النصري: [عن أبي مسعود عقبة ابن عَمرو -رَضِيَ الله عَنْهُ-]

* هو ابن أفلح: ذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال الذهبيُّ في "الميزان" (1/ 583): "تفرّد بالرواية عنه والد عبد الحميد بن جعفر". وهو متعقب برواية ابن الأعرابي، فقد روى عنه ابن عجلان أيضًا. فوائد أبي عمرو السمرقندي/ 175ح57

* حكيم بن أفلح: لم يرو له الشيخان شيئًا في الصحيح. وهو مجهولٌ. وبه تعرف ما في قول البوصيري إذ قال في مصباح الزجاجة 1/ 462: إسناده صحيحٌ!. تنبيه 10/ رقم 2212

. . . . . حكيم بن أبي حكيم = تقدم قريبًا في: "حكيم الأثرم".

976 - حكيم بن بشير: [عن أبي أيوب الأنصاري، وعنه الزهري] لا يُعرف. تنبيه 9/ رقم 2108

<<  <  ج: ص:  >  >>