فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

1293 - زيادة بن محمَّد الأنصاري:

[عن محمد بن كعب القرظي، وعنه الليث بن سعد بحديث في الرقية من احتباس البول، وهو حديثٌ لا يثبت].

* صحَّح الحاكمُ إسناده، وليس كما قال: فقد صرح بأن زيادة قليل الحديث، ومع قلة حديثه، فقد طعن العلماء عليه. قال البخاريُّ: منكر الحديث.

* وقال ابنُ حبان: منكر الحديث جدًا، يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك.

*وقال ابنُ عديّ: لا أعرف له إلا مقدار حديثين أو ثلاثة. ومقدار ما له لا يتابع عليه.

* والرجل إذا كان قليل الحديث، ومع ذلك لا يتابع على رواياته فهو متروك. وبهذا حكم البخاري وغيره. التوحيد/ جماد أول/ 1427

1294 - زيد العَمَّيّ: هو ابن الحواري، ضعيفٌ يُكتب حديثه عند المتابعات، ولا متابعة له هنا فيتحقق ضعفه. النافلة ج 1/ 60

* [عن أنس -رَضِيَ الله عَنْهُ-] ضعيفٌ من قبل حفظه. كتاب البعث/107 ح 59

* ضعيفٌ. الديباج 5/ 217؛ تفسير ابن كثير ج 1/ 370؛ ج 2/ 384؛ التسلية/ رقم 74، 67؛ ج 3/ رقم 99؛ مجلة التوحيد/ صفر/ سنة 1418

* زيد العَمِّيِّ: ضعَّفوه. تنبيه 6/ رقم 1483؛ استضعفوه. التسلية/ رقم 39

* زيد بنُ الحواري: [عن أنس -رَضِيَ الله عَنْهُ-، وعنه ابنه عبد الرحيم] ضعَّفه الأكثرون، ووهاه أبو زرعة أيضًا، وهو خيرٌ من ابنه.

* وقد ذكر ابنُ أبي حاتم في (المراسيل) أن رواية زيد بن الحواريِّ عن أنسٍ مرسلة. الصمت/ 176 ح 305

* زيد العَمِّي (1): ضعيفٌ وهاهُ الذهبيُّ وضعّفه الجمهورُ.


(1) العمِّيِّ -بفتح المهملة وتشديد الميم- قال أحمد بنُ صالح: "إنما سُمِّي العَمِّي لأنه كان إذا سُئل، قال: حتى أسأل عمِّي"!.

<<  <  ج: ص:  >  >>