<<  <   >  >>

موقف مع أخيه مصعب بن عمير - رضي الله عنه - حين أُسر يوم بدر ,يأتي ذكره في غزوة بدرٍ -إن شاء الله-.

وأما يزيد بن عمير , فقد ذكره ابن هشام أن قزمان قتله يوم أحد (1) , ومنهم من قال أن الذي قُتل هو أبو عزيز كما ذُكر سابقاً , وقد ذكر بعض المفسرين عبيد بن عمير , ولعل المقصود به يزيد بن عمير, وذلك في تفسير قوله تعالى: ... {... لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ} (2) , (أو إخوانهم) يعني مصعب بن عمير - رضي الله عنه - قتل أخاه عبيد بن عمير يوم أحد (3) , -والله تعالى أعلم-.

[المطلب الثاني: أخواته - رضي الله عنه -]

وكان لمصعب بن عمير - رضي الله عنه - أخوات , وهن:

1 - أم أبان بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس رضي الله عنها, وهذه أخته لأمه (4).


(1) ابن هشام: السيرة النبوية , 2/ 128.
(2) سورة المجادلة: آية (22).
(3) البغوي: تفسير البغوي , 5/ 50. ... ابن كثير: تفسير القرآن العظيم , 8/ 54. ... الشنقيطي: أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن , 7/ 557.
علي بن محمد النيسابوري: أسباب نزول القرآن , ص415.
(4) محمد بن حبيب البغدادي: المحبر , ص400.

<<  <   >  >>