<<  <   >  >>

[الفصل الرابع: غزوة بدر الكبرى , وغزوة أحد]

[المبحث الأول: مصعب - رضي الله عنه - وغزوة بدر]

لما جاءت غزوة بدر الكبرى كان الصحابة - رضي الله عنهم - يتعاقبون الإبل، الاثنين، والثلاثة، والأربعة , وكان مصعب بن عمير، وسويبِط بن حرملة، ومسعود بن ربيع - رضي الله عنهم - , على جمل لمصعب - رضي الله عنه - (1) , وعندما وصل المسلمون إلى أرض المعركة صفّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أصحابه قبل أن تنزل قريش، وطلعت قريش , ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصفهم , ودفع رايته - صلى الله عليه وسلم - إلى مصعب بن عمير - رضي الله عنه -، فتقدم بها إلى موضعها الذي يريد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أَن يضعها فيه (2) , وقد كان لواء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يومئذٍ الأعظم مع ثلاثة: فلواء المهاجرين مع مصعب بن عمير - رضي الله عنه -، ولواء الخزرج مع الحباب بن المنذر - رضي الله عنه -، ولواء الأوس مع سعد بن معاذ - رضي الله عنه - (3).

ثم لما انتهت المعركة , وقد قتل المسلمون من الكفار سبعين , وأسروا سبعين (4) , كان من بين الأسرى النضر بن الحارث , وقد أسره المقداد - رضي الله عنه - يومئذٍ، فلما خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من بدرٍ- وكان بالأثيل (5) - عرض عليه الأسرى فنظر


(1) الواقدي: المغازي , 1/ 24.
(2) المصدر السابق , 1/ 56.
(3) المصدر السابق , 1/ 58.
(4) المصدر السابق , 1/ 144.
(5) موضع بين بدر والصفراء. السمهودي: وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى , 4/ 8.

<<  <   >  >>