فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[اعرب] فيه: "الأعرابي" بفتح همزة: ساكن البادية.

[اعمقي ن فيه: تنزل الروم "بالأعمال" بفتح همزة وبعين مهملة: موضوع بالشام.

باب الهمزة مع الغين

[اغاليط] نه: حديثاً ليس "بالأغاليط" جمع أغلوطة وهي التي يغالط بها أي حديثاً صدقاً ليس من صحف الكتابين ولا من رأى بل من النبي صلى الله عليه وسلم.

باب الهمزة مع الفاء

[افد] نه: "أفد" الحج أي دنا وقته ورجل أفد أي مستعجل.

[أفع] فيه: لا بأس بقتل "الأفعو"، الأفعى ضرب من الحيات فقلبت الفه في الوقف واواً ومنهم من يقلبها ياء. ومنه قول ابن الزبير لمعاوية: لا تطرق أطراق "الأفعوان" وهو بالضم ذكر الأفاعي.

[افف] فيه: فألقى ثوبه على أنفه ثم قال "أف أف" معناه الاستقذار لما شم، وقيل: الاحتقار والاستقلال، وهي كلمة التضجر وأصله من وسخ الإصبع إذا فتل، أففت به تأفيفاً وأففت إذا قلت له أف. وفيه: نعم الفارس عويمر غير "أفة" أي غير جبان، وقيل الأصل الأفف وهو الضجر، وقيل المعدم المقل من الأفف وهو الشيء القليل.

[افق] فيه: وعنده "أفيق" أي جلد لم يتم دباغه، وقيل ما دبغ بغير القرظ. وفيه: فاشتريت "أفيقة" أي سقاء من أدم. ن: فإذا "أفيق" بفتح همزة وكسر فاء جلد لم يتم دبغا. نه وفيه: صفاق "أفاق" هو الذي يضرب في أفاق الأرض أي نواحيها مكتسباً، واحدها أفق، ويجوز أن يكون الأفق واحداً وجمعاً كالفلك.

<<  <  ج: ص:  >  >>