<<  <   >  >>

30 - بَابُ أَلِفَاتِ الوَصْلِ فِي أوَائِلِ الأَسْمَاءِ

قَالَ المُصَنِّفُ: «اعْلَمْ أَنَّ جَمِيعَ الأَلِفَاتِ الَّتِي هِيَ أَوَائِلُ الأَسْمَاءِ هُنَّ أَلِفَاتُ قَطْعٍ، إِلَّا فِي عَشَرَةِ أَسْمَاءٍ؛ فَإِنَّ أَلِفَاتِهَا أَلِفَاتُ وَصْلٍ، وَهِيَ: (ابْنٌ) و (ابْنَةٌ) وَ (امْرُؤٌ) وَ (امْرَأَةٌ) وَ (اثْنَانِ) وَ (اثْنَتَانِ) وَ (اسْمٌ) وَ (اسْتٌ)، وَأَلِفُ لَامِ التَّعْرِيفِ، وَأَلِفُ المَصْدَرِ سِوَى مَصْدَرِ (أَفْعَلَ)؛ نَحْوُ قَوْلِكَ: (اكْتَسَبَ اكْتِسَابًا) وَ (انْطَلَقَ انْطِلَاقًا)، وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ».

(الشَّرْحُ): هَذَا بَابٌ لِمَوَاضِعِ هَمْزَةِ الوَصْلِ فِي الأَسْمَاءِ، وَقَدْ حَصَرَهَا المُصَنِّفُ فِي ثَلَاثَةِ مَوَاضِعَ:

1 - فِي بَعْضِ الأَسْمَاءِ؛ وَهِيَ: (ابْنٌ)، و (ابْنَةٌ)، وَ (امْرُؤٌ)، وَ (امْرَأَةٌ)، وَ (اثْنَانِ)، وَ (اثْنَتَانِ)، وَ (اسْمٌ)، وَ (اسْتٌ).

2 - وَالأَلِفُ الَّتِي فِي (الْ) التَّعْرِيفِ: كَقَوْلِكَ: (قَامَ الرَّجُلُ) - وَنَحْوِهِ -.

3 - وَالأَلِفُ الَّتِي تَكُونُ فِي المَصْدَرِ؛ بِاسْتِثْنَاءِ مَا جَاءَ عَلَى وَزْنِ (إِفْعَالٍ)

- مَصْدَرِ (أَفْعَلَ) -؛ فَإِنَّهَا هَمْزَةُ قَطْعٍ؛ فَبِذَلِكَ تَكُونُ هَمْزَةُ الوَصْلِ مَحْصُورَةً فِي مَصْدَرِ الفِعْلِ الخُمَاسِيِّ؛ كَـ (اكْتَسَابٍ) وَ (انْطِلاقٍ) - وَمَا أَشْبَهَهَا -، وَفِي مَصْدَرِ الفِعْلِ السُّدَاسِيِّ؛ كَـ (اسْتِخْرَاجٍ) وَ (اسْتِغْفَارٍ) - وَمَا أَشْبَهَهَا -.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير