<<  <   >  >>

[الفصل الثاني: المنهج الأدبي الإبداعي وتطبيقه في شرح المرزوقي]

قلنا إن هذا المنهج يقوم على تعابير أدبية إبداعية علمية فنية تبرز فيه شخصية صاحبه بروزاً واضحًا. لاعتماده في الغلبة المطلقة من شرحه على العقل والدراية أكثر من اعتماده على النقل والرواية، وقلنا إنه منهج توظف فيه العلوم المعينة على شرح الشعر من رواية ولغة ونحو وبلاغة ونقد توظيفًا يخدم المعني في جلاء وإيضاح، وهو منهج يعتمد على ثقافات صاحبه الموروثة ورؤياته المبتكرة حيث تصب هذه الثقافات وهذه الابتكارات في عملية فنية للشرح، تظهر مقدرة الشارح العقلية والإبداعية، وتدل على علوه الأدبي وتساميه العلمي في التعامل مع النص الشعري.

ولعل خير من نطبق عليه هذا المنهج فيمن وصل إلينا شرحه للحماسة هو أبو على المرزوقي، غير أن من المفيد ونحن نريد تطبيق هذا المنهج على المرزوقي أن

<<  <   >  >>