<<  <   >  >>

أن يجمع شروحًا في شرح، ومن ثم جاء عمله جامعًا بين مناهج مختلفة، وأساليب متباينة وهو وإن بدا في عمله غير خلاق أو مبتكر فإنه في مقابل ذلك دل على جهد مضٍن، وعلى استيعاب شامل، وعلى وعي وإدراك وحضور ذهن، في استدعاء معلوماته التي قرأها أو سمعها من شيوخه أثناء عملية الشرح وأن يوظف ذلك في مواضعه، وفي هذا فضل لا ينكر ولو شفعه بفضل آخر بأن عزا نقولاته إلى أصحابها لكان شرحه الغاية الخالدة في هذا المنهج.

* * *

<<  <   >  >>