مسار الصفحة الحالية:

[بقي بن مخلد]

أبو عبد الرحمن: محدث ومفسر مشهور من قرطبة، ولعله من أصل مسيحى، ولد سنة 201 هـ (817 م) وتوفي سنة 276 هـ (889 م). وقد زار بقى- مثل الكثيرين من مسلمي الأندلس - أهم حواضر المشرق حيث أم مجالس أكبر فقهاء المذاهب وخاصة ابن حنبل. ولما عاد بقى إلي قرطبة أظهر من استقلال الرأي في مسائل العقائد (عده البعض شافعيًّا وقيل إنه هو الذي أدخل مبادئ المذهب الظاهرى في الأندلس) والمعارضة للتقليد حتى إنه لم يلبث أن وجد فقهاء المالكية ينظرون إليه في عداء، بل هو قد أوشك أن يحكم عليه بالموت بتهمة الزندقة، وإنما يدين بنجاته إلي تدخل الأمير محمد الأول (238 - 273 هـ = 852 - 886 م الذي أباح له أن يلقى في حرية تعاليمه المنتقاة من المذاهب المختلفة.

وأهم كتبه، وكلها مفقودة، تفسير للقرآن الكريم عده ابن حزم أعلى مرتبة من تفسير الطبري، و "مسند" صنف فيه الأحاديث بحسب موضوعاتها تحت أسماء الصحابة الذين رووها ورتب هذه الأسماء بحسب الترتيب الهجائى.

وبقيّ الذي كتب ترجمته الأمير عبد الله الزاهد- قد اشتهر في آخر حياته بالتقوى التي تكاد تبلغ مبلغ الولاية، ويعده ابن حزم في ميدان الحديث، نظيرًا للبخارى وغيره من أعلام المحدثين.

المصادر:

(1) ابن بشكوال: ، رقم 277

(2) الضبى، رقم 584

(3) ابن الفرضى رقم 281

(4) ابن عساكر تاريخ دمشق، جـ 3، ص 277 - 282

(5) ابن حزم: الرسالة (الترجمة الفرنسية بقلم Pellat في Al-Andalus، سنة 1954، الفصلان 17، 35

(6) ابن عذارى: البيان، جـ 2، ص 112 وما بعدها

(7) النبهى: مرتبة، في مواضع مختلفة

(8) الخشنى: القضاة، الفهرس