فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

(3) Gilson E. فى Archives d,histoire doctrinale et du Moy- en-dge مجلد، 1، ص 35 - 44، وانظر له أيضا المجلد 2، ص 35 - 44، ولا سيما ص 89 إلى 151، وانظر له كذلك المجلد 3، ص 38 - 74.

(4) De ENTe et Esseniia: R. GOsselin ص 51 - 85، ومواضع أخرى.

(5) Th.Arnold Legacy Of Islam 1932، انظر فصلى الطب والفلسفة.

(6) Fourlani انظر مقاله عن ابن سينا وذيكارت فس مجلة Islamica ليبسك سنة 1927، المجلد 3، ب 1، ص 53 - 72.

(7) Crecas,Critique of Aristotle: Wolfson، كامبورديج سنة 1929، ص 101 - 110، ص 486 - 487، ص 682 - 686 وغير ذلك.

[ابن طفيل]

فيلسوف مغربى مشهور، وهو أبو بكر محمد بن عبد الملك بن محمد بن محمد بن طُفْيل القَيسْى: من قبيلة قيس المعروفة. وكان يسمى كذلك الأندلسى والقرطبى أو الإشبيلى، وأطلق عليه علماء النصارى فى القرون الوسطى "أبو باسر" Abubacer وهو تحريف لأبى بكر، والراجح أن ابن طفيل ولد فى العقد الأول من القرن الثانى عشر الميلادى فى وادى اش على مسيرة أربعين ميلا شمالى غرب غرناطة، ولا نعرف شيئا عن أسرته أو تعليمه وليس من الصواب أن نقول، كما قال بعض المؤلفين، إنه كان تلميذ ابن باجة لأنه يقرر فى مقدمة قصته الفلسفية أنه لم يتعرف إلى هذا الفيسلوف، وقد مارس ابن طفيل فى أول أمره الطب فى غرناطة، ثم أصبح كاتب سر والى هذا الإقليم، وفى عام 549 هـ (1154 م) أصبح كاتب سر والى سبتة وطنجة، وهو ولد عبد المؤمن مؤسس دولة الموحدين، ثم أصبح أخيرا (558 - 580 هـ = 1163 - 1184 م) طبيب السلطان الموحدى أبى يعقوب يوسف، ويقال إنه وزر لهذا السلطان أيضا، ويرى ليون كوتييه Leon Gauthier أنه من المشكوك فيه أن ابن طفيل نال لقب