فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

(3) zeitsch: d Th . Noldeke . deutsch. Morgenl. Gesells , سنة M-ki ص 232 - 240.

(4) Rescher: فى viener Zeitscher Fur Die Kunde De Morgenlandes, سنة 1913, ص 375 - 397.

(5) ابن سعد، جـ 7، ص 1، 70.

(8) ابن قتيبة: الشعر، ص 357.

(7) ابن قتيبة: المعارف، ص 222.

(8) الأغانى، الطبعة الأولى، ب 11، ص 105 - 124.

(9) السيرافى: أخبار، ص 13 - 22.

(10) Arabiya: J. W. Fuck , 6. خورشيد [فوك J. W. Fuck]

[أبو البركات]

هبة الله بن مَلْكا البغدادى البلدى: فيلسوف وطبيب، لقب بأوحد الزمان، ولد فى ضيعة اسمها "بلد" من ناحية الموصل حوالى سنة 740 هـ (1077 م) على أكثر تقدير.

كان أبو البركات يهودى الأصل، تللمذ على أبى الحسن سعيد بن هبة الله، وأصبح طبيبا مشهورا مارس صنعته فى خدمة خلفاء بغداد، حيث كان يقيم، وفى خدمة السلاطين السلاجقة. وتكشف الحكايات التى رواها من ترجموا له (ابن أبى أصيبعة وابن القفطى، والبيهقى) عن المتاعب التى كان يلاقيها فى كثير من الأحيان

فى صلاته بأولياء نعمته المختلفين ورجال بلاطهم فلما تقدمت به السن اعتنق الإسلام، دفعه إلى ذلك، فيما سيرته الأقاويل المختلفة التى ساقها كتاب سيرته، كرامته التى امتهنت، أو ما داخله من خوف نشأ من وفاة زوجة السلطان محمود التى كان قد طببها، أو من أسره بعد هزيمة جيش الخليفة المسترشد على يد السلطان مسعود، مما جعل حياته مهددة.

وكف بصر أبو البركات فى آخر حياته، وتوفى فى بغداد سنة 560 هـ (1164 - 1165 م) فيما يظهر. وكان الطبيب النصرانى "ابن التلميذ" منافسا له، ومن بين تلاميذه إسحاق بن