فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

Ahlwaradt preussisch staatbibliothek Verzeichnis رقم 6090، We 1220، الورقة 77 (أ)، انظر رقم 8174، 2).

[المصادر]

(1) المرادى: سلك الدرر فى أعيان القرن الثانى عشر، بولاق 1301، جـ 1 ص 58 - 62.

(2) Das arabische Strophenegedicht. I Das Muwassih: M. Rertmann(Semitist Studien، طبعة C. Bezold، جـ 13/ 14) فيمار 1897, ص 83.

(3) A. L: C. Brockelmann جـ 2 ص 279

صبحى [أرندنك C.Van Arendonk]

[السعى]

متى انتهى الحاج الذى يؤدى العمرة أو الحج من الطواف بالكعبة، وتقبيل الحجر الأسود للمرة الأخيرة، والشرب من ماء زمزم، يخرج من الحرم من باب الصفا مراعيا أن يتقدم برجله اليسرى، ويتلو دعاء فى تحية الحرم، ثم دعاء ثانيا ينبئ بأنه نوى السعى، ثم يصعد درجات الصفا على مسيرة 50 ياردة من الباب، ثم يقف هناك ويتلو دعاء، ويستقبل القبلة، ويرفع يديه إلى مستوى كتفيه، ويجعل راحتيه متجهتين إلى السماء. وبين الصفا وجبل آخر صغير يعرف بالمروة شارع عريض على جانبيه حوانيت (1)، وهذا هو المسعى حيث يؤدى الساعون منسك السعى. ويسعى الحاج فى هذا الشارع، ثم يهبط إلى بطن وادى المروة (المسيل) الذى يميزه أربعة أعمدة، اثنان بطول الحرم من اليسار، واثنان فى مقابله. ويهرول الحاج لاجتياز هذا المسيل (والهرولة أشبه برمل الطواف)، ثم يعود إلى الدعاء. وبذلك يتم الحاج شوطا من أشواط السعى السبعة؛ وتجمع الآراء على أن السعى سبعة أشواط بسيطة، اللهم إلا رأيا واحدا يقول بغير ذلك (2). ثم جرت الحال بأن


(1) قد انضم عام (1956) المسعى إلى الحرم الشريف، فأصبح لا تفصله عنه شوارع أو دكاكين، وهذا من إصلاحات الملك سعود للحرم. [مهدى علام]
(2) ثم تطورت الاصلاحات كثيرًا فى العهود التالية والحاضرة. اللجنة

<<  <  ج: ص:  >  >>