فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[السيد الحميرى]

أبو هشام إسماعيل بن محمد بن ربيعة بن مفرِّغ (وفى روايات أخرى ربيعة مفرّغ): شاعر عربى ولد بالبصرة سنة 105 هـ (723 م) من أسرة أباضية ولكنه انضم فى مطلع حياته إلى الشيعة "بفضل اللَّه" على حد قوله مفاخرًا, وأصبح من أتباع الفرقة الكيسانية ولم يكتف كغيره من الكيسانية بقوله بعودة إمامهم محمد بن الحنفية فحسب بل قال أيضًا بالحلول بصورتيه: الاعتقاد فى الرجعة، والتناسخ؛ وادعى أن النبى يونان حل فيه. وقد أدى به موقفه من المسائل الدينية والسياسية إلى الانتقال من البصرة إلى الكوفة، ولكن ذلك لم يمنعه من التقريب بشعره إلى العباسيين بعد أن علا شأنهم، وكانت له حظوة عند المنصور بصفة خاصة، ونظم أيضًا قصائد فى مدح ولاة الأقاليم مثل أبى بجير وإلى الأهواز وكانت الموهبة الشعرية وراثية فى أسرته، وشاهد ذلك أن جده يزيد كان هجّاءً مرهوب الجانب نظم قصائد فى ذم الوالى زياد. وكان السيد الحميرى نفسه شاعرًا مكثرًا حتى قيل إن له نيفًا وألف قصيدة ذاعت بين بنى هاشم، فضلا عن شهرته برشاقة الأسلوب. وقد نهج نهج أبى العتاهية فتحاشى ترصيع أشعاره بالألفاظ الغريبة وصرف همه إلى النظم بأسلوب واضح يفهمه عامة الناس. ويعد هو وأبو العتاهية وبشار أشهر الشعراء المتأخرين، على أن آراءه الخاصة فى السياسة والدين قد حالت دون ذيوع أشعاره، ولا أدل على ذلك من أن ديوانه لم يصل إلينا. وتوفى السيد الحميرى فى واسط سنة 173 هـ (789 م).

[المصادر]

(1) أبو الفرج الأصفهانى: كتاب الأغانى، جـ 8، ص 1 - 31 (الطبعة الأولى)، ص 2 - 29 (الطبعة الثانية).

(2) ابن شاكر: فوات الوفيات، القاهرة سنة 1299 هـ، ص 119.

(3) الشهرستانى: الملل والنحل، طبعة cureton, ص 111.

(4) عبد القاهر البغدادى الفرق بين الفرق، القاهرة سنة 1328 هـ, ص 30.

<<  <  ج: ص:  >  >>