فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يكونوا هم الفريق الأعظم من هؤلاء الأتباع، فإذا جاز لنا أن نسقط من السيرة الفقرات التى تتناول الأرواح والسحر أو تتصل بهما لما بقى منها إلا النصف.

وتزودنا سيرة سيف بن ذى يزن فى جملتها بصورة صادقة لتفكير العامة فى مصر الإسلامية فى نهاية القرون الوسطى، ومن ثم فهى مصدر من مصادر التاريخ الإسلامى آنئذ بأوسع معانيه.

[المصادر]

(1) Bibliographie des ouvrages arabes: V.Chauvin، جـ 3، ص 138، وما بعدها.

(2) Essai sur l'histoire des Arabes: Caussin de Perceval، جـ 1، ص 146 - 156.

(3) Uber die sudarabische sage: A.V.Kremer, ليبسك 1866، ص 220 - 234, 249 ما بعدها.

(4) سيرة سيف بن ذى يزن، سبعة عشر جزءًا فى أربعة مجلدات، القاهرة 1322 هـ.

(5) Die Handschrif teneverzeichnisse der KgI. Bibliothek zu Berlin: W.Ahlwardt فى عشرين مجلدا (Verzeichnis der Arabischen Hand schriften فى ثمانية مجلدات) ص 73 وما بعدها.

(6) Sirat Saif ibn Dhi Yazan,ein arabischer Volkroman 1924: R.Paret م.

خورشيد [باريه R.paret]

[سيف بن عمر]

الأسدى التميمى، مؤرخ عربى، ذكر صاحب الفهرست (طبعة Fhugel, جـ 1، ص 94) أنه ألف كتابين، "كتاب الفتوح الكبير والردَّة" و"كتاب الجمل ومسير عائشة وعلى"، ولم يصل إلينا هذان الكتابان، على أنه قد أتيح للطبرى أن يفيد من سيف ويتخذه عمدة له فى تناوله عهد الردَّة والغزوات الأولى (طبعة de Goeje, جـ 1، ص 1594 - 3255) أى من سنة 11 هـ إلى سنة 36 هـ, وقد تحدث فلهوزن حديثًا مسهبا بعض الشئ عن قيمة سيف المؤرخ (Vorarbiten: Wellhausen und Skizzen جـ 6، ص 3 - 7)، ولم يكن رأيه فيه حسنًا، فهو يقول إنه وإن

<<  <  ج: ص:  >  >>