<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[المصادر]

(1) Yaman and its early History by Omara al-Hakami، طبعة كاى Kay، لندن 1892.

(2) ابن خلكان، القاهرة 1310 هـ، جـ 1، ص 368.

(3) جندى: السلوك، مخطوط، باريس 2127.

(4) المخطوطات التى ذكرها كاى فى مقدمة مصنفه History of Omara .

(5) وثمة تاريخ كبير لليمن فى مكتبة جون راينلدز John Raynalds فى منشستر كتبه أحد الأئمة الزيدية، وقد يلقى هذا التاريخ ضوءا على هذا العصر، ولكننى لم أستطع الانتفاع به لسوء الحظ.

صبحى [كرنكو F.Krenkow]

[صمصام الدولة]

أبو كاليجار المرزبان البويهى: توفى الأمير البويهى عضد الدولة فى شوال عام 372 (مارس عام 983 م) فنودى بولده أبى كاليجار أميرًا للأمراء ولقب بصمصام الدولة. وقد اقطع صمصام الدولة أخويه: أبا الحسين أحمد وأبا طاهر فيروزشاه ولاية فارس وأمرهما بالشخوص إليها لتوهما, ولما وصلا إلى أرجان كان الأخ الرابع شرف الدولة قد توقع حضورهما فاستولى على فارس، ومن ثم لم يجدا مناصا من الارتداد إلى الأهواز، وكان شرف الدولة خليقا بألا يعترف بسلطان صمصام الدولة فأنفذ صمصام الدولة لقتاله جيشا بقيادة أبى الحسن بن دنقس فالتقى بجيش العدو تحت قيادة أبى الأعز دبيس بن عفيف الأسدى عند قرقوب بين واسط والبصرة. ووقع أبو الحسن فى الأسر وركن جيشه إلى الفرار فى ربيع الأول عام 373 (أغسطس - سبتمبر عام 983 (فى حين ولى شرف الدولة أخاه: ابا الحسين على الأهواز، ولم يجد صمصام الدولة فى الوقت نفسه بدًا من محاربة الزعيم الكردى باذ الجد الأعلى للمروانيين. وكان باذ قد اغار على ديار بكر واستولى هناك على عدة بلدان مثل: ميا فارقين ونصيبين بعد وفاة عضد الدولة. وحلت الهزيمة بجنود

<<  <  ج: ص:  >  >>