فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

هو الذى أذاعه سخاو (وهو: "كشف الغمة الجامع لأخبار الأمة" فى: Mitteil Des Semin.fur orient. Sprachen, القسم 2، جـ 1 ص 1 وما بعدها؛ جـ 2 ص 47 وما بعدها).

المصادر:

(1) المبرد: الكامل (طبعة Wright) ص 615.

(2) الشهرستاني: الملل والنحل (طبعة Cureton) ص 100 وما بعدها.

(3) البغدادي: الفرق بين الفرق، ص 82 وما بعدها، ص 263.

(4) ابن حزم: الفصل، جـ 4، ص 189.

(5) Die religiospolitische: Wellhausen Oppositionsparteien etc. ص 52 وما بعدها.

(6) Muhammeddanisc hes: Dr. Sachay Erbrecht nach der Lehre der ibaditischen Araber, Sitzungsberichte Berl. Akad 1894، وقد اعتمد فيه على مختصر البسيوى المطبوع فى زنجبار سنة 01886 أما بقية المصادر فمذكورة فى سياق المادة. وانظر أيضًا Becker فى كتابه Der Islam، جـ 2، ص 4 تعليق 1.

[ده موتيلنسكى A. De Motylinski]

[الأباضية]

يطلق هذا الاسم فى شمالى إفريقية على فرع من الخوارج الذين خرجوا على عليّ عندما قبل التحكيم مع معاوية. وقد دخل مذهب الخوارج إلى المغرب فى النصف الأول من القرن الهجرى الثانى فى صورة الإباضية والصفرية، وانتشر بسرعة بين البربر حتى أصبح المذهب القومى لهم، اتخذوه ذريعة لنضالهم مع أهل السنة من العرب " ولعب أباضية طرابلس وإفريقية تحت زعامة إماميهما الكبيرين "أبى الخطاب وأبى حاتم" الدور المهم فى فتنة البربر فى القرن الثانى الهجرى التى كادت تجرد الخلافة من إفريقية.

ولقد حكمت أسرة أباضية هى الأسرة الرستمية فى تاهرت (تاكدمت) أكثر من 130 عامًا، ولم يزل حكمها إلا حين أسس الفاطميون دولتهم فى المغرب. وبعد أن خرب أبو عبد الله الشيعى تاهرت سنة 296 هـ