فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

(7) Libros del saber de Astronomia deI rey D Alfonso X de Castilla مجريط 1863 - 1867، جـ 2، الأسطرلاب العادى والأسطرلاب الكرّى، جـ 3 صفيحة الزرقالة.

(8) Description of a: W. H. Morley planispheric Astrolabe, constructed for shah Sultan Husain Safawi لندن سنة 1856 م.

[نالينو C.A. Nallino]

[إسلام]

هو الاسم الذى يطلقه المسلمون فى كل قطر على عقيدتهم. ومعنى هذه الكلمة الخضوع أو الاستسلام [لله]. وقد وردت فى القرآن الكريم ثمانى مرات كقوله تعالى {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ} (سورة آل عمران، آية 17) وقوله تعالى {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} (سورة المائدة آية 5) وقوله تعالى {فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ} سورة الأنعام آية 125) وسيكون مقالنا هذا مقصورًا على وصف إحصائى لانتشار الدين الإسلامى فى الأقطار المخللفة فى الوقت الحاضر. أما فيما يتعلق بالكلام على عقائد هذا الدين وفرائضه وتطور عقيدته إلخ ... فإنا نحيل القارئ إلى مادتى "الله" و"محمد [- صلى الله عليه وسلم -] وغيرهما. وكذلك فى الكلام على سير المسلمين وتاريخهم وجغرافيتهم الخ .. نطلب إلى القارئ الرجوع إلى المواد المختلفة المناسبة لكل مقام.

وقد قدر عدد المسلمين فى العالم تقديرات متباينة، وهى تختلف من 175 مليونًا إلى 270 مليونًا. ولكن هناك جانبا كبيرًا من الشك يحيط بكل تقدير، لأن كثيرًا من الأقطار التى يكثر فيها المسلمون لم يعمل بها قط إحصاء دينى، ولهذا فإنه يعوزنا فيها الإحصاء الدقيق. وهذا على وجه خاص هو الحال فى البلاد التى كانت منبع الإسلام، وكل تقدير لعدد السكان المسلمين ما هو إلا من قبيل التخمين. ويمكننا أن نعتمد بعض الاعتماد على الاحصائيات التى عملت فى المناطق الواقعة تحت النفوذ الأوربى، فقد ذكر أن عدد سكان عدن والجزر المجاورة لها مثل جزيرة