فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عليه لفظ العظيم و"أبو المناقب"، ابن "دوبويا" Dubuya, هزم "مازندران" وأعاد السلام إلى حدود مملكته -وعندما هُزم الثوار "الديلميون" هرب إلى أمول " Amul"، وحصّن نفسه فى "فيروز أباد"، وأخيرا تخلص من محاصريه بأن جعلهم يعتقدون أن لديه مؤنا كبيرة من الخبز. وقد منح حق اللجوء للخوارج الذين اضطهدهم الحجاج، ولكنه أعلن الحرب عليهم بعد ذلك وأعدم زعماءهم، عندما توجه إليه سفيان ابن أبى الأبرد الكلبى بجيشه. وقد حاول يزيد بن المهلب -حاكم خراسان فى ظل سليمان بن عبد الملك (96 - 99 هـ/ 715 - 717 م) أن يغزو طبرستان ولكنه لم يوفق، واعتبر نفسه محظوظا إذ استطاع أن يخرج من البلاد بعد دفع التعويضات عن الدمار الذى تسبب فيه، وقد مات فروخان فى عام 722 هـ، وهو الجد -من جهة الأم- للمنصور ابن الخليفة المهدى، وكانت عاصمته سارى Sari، التى أعاد بناءها وتحسينها- وقد خلفه ابنه "داد بيرز مهر" Dad Barz Mihr.

[المصادر]

- ابن اصفنديار: تاريخ طبرستان.

- زاهر الدين: تاريخ طبرستان.

بهجت عبد الفتاح (هوارت C. Huart)

[فروخى]

فرّوخى- أبو الحسن على بن جلوخ، شاعر فارسى ولد فى "سستان"، وهو تلميذ "الأنصورى" UnSuri، وقد شبّهه "رشيد وطواط" بالشاعر العربى "المتنبى" بسبب بساطة أسلوبه الذى يمتزج بأصالة عبقريته. وقد كان المادح للسلطان محمود سلطان غزنة، وللأمير أبو المظفّر طاهر بن نصر كغاى Caghai، حاكم بلخ وقد كتب بحثا عن فن الشعر بعنوان "جمان البلاغة"، وقد حظى ديوان شعره بشهرة محدودة فى بلاد ما وراء النهر، ولكنه لم يحظ بأية شهرة فى خراسان. وقد مات عام 429 هـ (1038 م). وقد طبع ديوانه على الحجر فى طهران عام 1301 - 1302 م.

[المصادر]

- دولتشاه: تذكرة الشعراء.

- محمد عوفى: لباب الألباب

<<  <  ج: ص:  >  >>