فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

- رضا كولى خان: مجمع الفصحاء.

بهجت عبد الفتاح (هوارت C. Huart)

[الفروسية]

يشتمل مصطلح الفروسية على كل ما يتعلق بالخيل من معلومات نظرية وعملية بما فى ذلك مبحث خلق الخيل وتربيتها والبيطرة وسياسة الخيل، وكل ما ينطوى عليه المصطلح الأوربى Eqltation الذى يعنى فن تدريب الخيول وركوبها، وكلمتا فراسة وفروسة قلما تستخدمان لهذه الأفكار نفسها، وإذا رجعنا لكشافات الفهارس المرتبة موضوعيا مثل فهرست ابن النديم أو القوائم الخاصة بهذا الموضوع والتى وصفها -فى القرن التاسع عشر- هامر برجستا Hammer - purgstell فسوف يتكون لدينا انطباع غير صحيح بأن العدد الكبير من هذه الأعمال ما زال موجودا، ومن ذلك الدراسة التفصيلية لطريقة الركوب. ويمكن تقسيم المصادر العربية المتعلقة بالفروسية حسب مجالات التناول (الموضوعات) كالتالى:

الأعمال المعجمية والأدبية، والكتابات المتخصصة عن الفروسية. ولا تفيدنا الأعمال ذات الطابع اللغوى كثيرا لأن مؤلفيها ليسوا فرسانا ولا اختصاصيين فى الفروسية، ولقد ظهرت البحوث عن الفروسية فى الأدب العربى فى عصور متأخرة. والذين دونوا هذه البحوث كانوا من الفرسان، وقد درجوا على إعادة صياغة العبارات القديمة بكاملها مع التأكيد على اتساع معارفهم. ولحسن الحظ فقد أضافوا صفحات عن طريقة الركوب وسجلوا فيها مختلف الوسائل التعليمية أو الأساسيات التى تهم الفارس الجديد.

ومن المناسب أن نميز بين أسلوبين للركوب كانا شائعين فى العالم الإسلامى الأول: تلك التى تمرس بها العرب فى الصحراء، والثانى: المدرسة المتطورة فى الركوب.

ولم يُحرِّم النبى [-صلى اللَّه عليه وسلم-] سباق الخيل فقد أوجد تنافسا بين الصغار كما شجع على أن يكون هناك احتياطى من الخيل عندما كانت أعدادها تقل فى ساحة القتال، وخصص النبى [-صلى اللَّه عليه وسلم-] جوائز

<<  <  ج: ص:  >  >>