فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وقاد هذا الأمير المغامر حملة جريئة على مملكة ديفا جيرى Devagiri فى إقليم داخان بعد أن سمع عن ثراء هذه المملكة العظيم، وعاد محملًا بالأسلاب، ولكنه تحاشى زيارة عمه فى دلهى، متظاهرًا بالخوف من العقاب لإرتكاب هذا العمل بغير إذنه، وعندما دفعت أشواق الإمبراطور الشيخ لزيارة ابن أخيه، قرر زيارته بالرغم من معارضة مستشاريه، وفى 19 يوليه عام 1296 م، وعلى ضفاف نهر الجانج، وأمام عين علاء الدين، بل بأمر منه، سددت إليه طعنات أودت بحياته.

وعلى الفور أعلن علاء الدين نفسه امبراطورا.

حسين أحمد عيسى (ت. و. هايج T.W.Harig)

[فيروزكوه]

(فيروزكوه Firuzkoh، قلعة جبلية فى دولة غور Chor، حاليا هضبة هازارا Hazara فى أفغانستان. بدأ بناءها قطب الدين محمد (المعروف بملك الجبال) فى منطقة تسمى ورشاده Warshadah وأكملها أخوه بهاء الدين سام Sam الذى خلفه عام 544 هـ، واستمرت عاصمة غور طوال زمان هذه المملكة، وزينها ود بن سام زينة رائعة أثناء حكمه المنتصر من الغنائم التى أخذها من الهند. وقد وصفت القلعة أو القصر بأنها قمة فى الروعة. استولى عليها علاء الدين خوارزم شاه Khwarizm Shah عام 607 هـ ثم دمرت فى الغزو المغولى تحت قيادة أوجوتاى Ogotai بن جنكيز خان Gengiz Khan عام 619 هـ - 1220 م. وموقع هذه القلعة غير مؤكد. فيقال أنها كانت على شاطئ نهر ربما كان المُرغَب Muraghab الأعلى أو الهارى رود Hari-rud الأعلى أو أحد روافده، ويرجح رافرتى Raverty الرأى الأخير، ولكن هولديتش Holdich، الذى مسح المنطقة بأكملها عامى 1884 - و 1885 م، لم يتمكن من العثور على مكان فى للك الوديان يشبه ما قيل عنها، ولكنه تعرف عليها فى أطلال تايوارا Taiaara الكبيرة التى تقع على رافد من

<<  <  ج: ص:  >  >>