<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وهجائيته لقبيلة محبوبته وهى أشعار لا تقل فى قوتها عن أشعاره الغزلية.

كان كثير غزير الانتاج، وخلال عمره المديد لم يتوقف عن قرض الشعر وكتابته إلا لفترة معينة بعد موت عزة وعبد العزيز (86 - 99 هـ/ 705 - 717 م) وأسلوب شعره المباشر والبسيط ساعده على كثرة الانتاج. وعن كتابته للغزل أو المدح والجمع بينهما فإن وصفه الحى للمشاهد فى الحجاز أو تلك التى على طريق مصر أو سوريا يطيل من القصيدة.

وقيل إن كثير كتب 30 قصيدة من اللاميات تتسم بالطول الشديد، وللأسف، فكل ما وصل إلينا منه وتناثر فى المصادر المتاحة لم يزد عن ألفى سطر.

[المصادر]

1 - ابن سلام: الطبقات, القاهرة 1952 م، ص 457.

2 - ابن قتيبة: الشعر والشعراء، بيروت 1964 م، ص 410

وائل البشير [إحسان عباس Ihsan Abas]

[الكرابيسى]

الكرابيسى (معناه تاجر الملابس) ولكنه اسم عرف به عدة أشخاص من أبرزهم من يلى:

1 - أحمد بن عمر عالم الرياضيات وليس من أحد يعرف متى ولد، ومن مؤلفاته -وإن كان مفقودًا- تعليق له على ترجمة إقليدس، وكان هذا الكتاب من الكتب الذائعة الصيت فى يومه. أما كتابه الوحيد الذى لا يزال موجودًا فهو كتاب "مساحة الحلق" (بفتح الحاء واللام) وتوجد نسخة منه فى أكسفورد، مكتبة بودليان رقم 913, كما توجد أخرى منه فى مكتبة القاهرة (انظر فهرست الكتب العربية فى الكتبخانه الخديوية، جـ 5 ص 204) وانظر عنه أيضًا الفهرست 265, 282, وابن القفطى: تاريخ الحكماء، القاهرة 1326 هـ، ص 257).

2 - أبو علىّ الحسين بن علىّ بن يزيد المهلبى الفقيه المحدث، وكان فى بداية أمره معدودا من "أهل الرأى" ثم انضم إلى حلقة الشافعية بعد وصول الشافعى إلى بغداد، وعلى الرغم من

<<  <  ج: ص:  >  >>