فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

وخمسين حرفا ساكنا فى لهجة أثرو الجنوبية. وقد اتخذت اللهجة الأخيرة لغة فصحى، وهى تكتب الآن بالأبجدية الجورجية التى استكملت بما يناسب ذلك.

المصادر:

(1) Hist.de la Georgie: M.F. Brosset

(2) Qsteuropaische und: J. Marquart ostasiatiche Strifziige، ليبسك سنة 1903 م.

(3) والكتاب الروسى العمدة حتى سنة 1826 م هو History: N. Dubrovin of the war of Russian rule in caucasia سانت بطرسبرغ سنة 1871 م، وقد استعرض كاتب لم يذكر اسمه كتاب دوبروفين استعراضا جيدا فى Sbornik Swed. o Kawkazkikh gortsakh المجزء السادس، تفليس سنة 1872 م.

(4) Kartina Kakazshago: P. Zubow Kraya سانت بطرسبرغ، سنة 1834 - 1835 م.

(5) Einfuhrung in das Stu-: A. Dirr dium der Kaukas. Sprachen 1940 م.

(6) Der abchasische: G. Deeters Sprachen في N G W Gott سنة 1931 م، جـ 2/ 3، ص 289 - 303.

(7) باللغة الروسية: N.Y.arr Abkhaskiy Slova والكتب الحديثة التى كتبها سرديوجنكو وتوبيل فى اللهجات الأبخازية الشمالية (1947 - 1949)

خورشيد [بارتولد ومينورسكى W.Barthold.Minorsky]

[أبد]

الزمان "بمعنى مطلق وهو مرادف للدهر وقد ناقش المسلمون حين كانوا واقعين تحت تأثير الفلسفة اليونانية أفتهارتوس أى غير القابل للفساد والقديم الذى ليس له بعد، فى مقابل المصطلح اليونانى أكنيتوس أى الذى لم يكن والقديم الذى له قبل (ويستعمل ابن رشد، طبعة Bouyges، الفهرس الأزلية مرادفة لما لا يفسد). وبخصوص المسألة التى نحن بصددها وهى مسألة قدم العالم، فإن الفلاسفة المسلمين قد أضافوا إلى القول الأرسطوطاليسى المأثور بأن الأزل والأبد يتداخلان، قولهم بأن ماله بداية يجب أن تكون له نهاية،